-->
U3F1ZWV6ZTIzOTE5MDM4NzczX0FjdGl2YXRpb24yNzA5Njk3MDk1NTg=
recent
أخبار ساخنة

متى سينتهى وباء كورونا


جائحه فيروس الكورونا المستجد

وباء كورونا في الصين, وباء كورونا الجديد, فيروس كورونا يضعف, وباء كورونا مقال, ما هو وباء كورونا, متى ينتهي وباء كورونا, هل وصلنا لذروه وباء كورونا, هل يمكن ان يتكرر وباء كورونا, الوقايه من وباء كورونا

سوف نحاول فى هذا المقال الاجابه على الاسئله التى تشغل بال كل انسان منا فى ذلك التوقيت بخصوص جائحه فيروس كورونا  المستجد على سبيل المثال هل وصلنا لذروه الوباء ام لا. هل ارقام الاصابات و الوفيات التى تعلن حقيقيه ام لا و كيف نقرأ هذه الارقام و متى ينتهى هذا الوباء وهل يمكن ان يتكرر مره اخرى العام القادم و كيف نتعامل معه فى الفتره القادمه.


اولا: لقد نشرنا مقال سابق منذ شهرين لشرح المعلومات الاساسيه عن فيروس كروونا المستجد لمشاهده المقال

ثانيا: فى الفتره الاخيره تحول مرض الكورونا من مرحله الوباء الى مرحله الجائحه ليجتاح معظم دول العالم مخلفا اكثر من 4.5 مليون اصابه و اكثر من 300  الف وفاه و كان تأثيره متفاوتا فقد تركزت الوفيات بنسبه كبيره فى الولايات المتحده و دول اوروبا.
بعد هذه المقدمه القصيره نبدأ بالاجابه على الاسئله الهامه المتعلقه بفيروس كورونا:

هل وصلنا لذروه جائحه كورونا؟

الاجابه بتختلف من بلد لاخرى فهناك دول قد وصلت بالفعل لمرحله الذروه و بدأ المنحنى فى الهبوط على سبيل المثال فى دول مثل ايطاليا و المانيا و معظم دول اوروبا و دوله المغرب و هناك دول اخرى مازال المنحنى فى الصعود و لم يبلغ القمه بعد مثل الولايات المتحده الامريكيه و البرازيل  و بعض الدول العربيه مثل مصر و الكويت و الجزائر وعلى الجانب الاخر هناك دول اخرى اقتربت من نهايه الذروه مثل المملكه  العربيه السعوديه.
وفى المقابل هناك دول اصبحت لا تسجل اصابات جديده مثل تونس و الاردن.

متى سينتهى وباء كورونا

متى سينتهى وباء كورونا

متى سينتهى وباء كورونا
متى سينتهى وباء كورونا
متى سينتهى وباء كورونا


ما اهميه اعداد الاصابات و الوفيات و المتعافيين؟

بالتأكيد كلما تناقصت اعداد الاصابات الجديده كان هذا مؤشر على قرب نهايه الوباء و لكن قد يكون فى بعض الاحيان هذا المؤشر مضلل بعض الشيئ لان الكثير من الاصابات بدون اعراض و الكثير من الاصابات بأعراض بسيطه و كل هذه الحالات لا تذهب للمستشفيات و بالتالى لا يتم تسجيلها اضف الى ذلك ان هناك الكثير من المصابين لا يفضل الذهاب للمستشفى لاسباب مختلفه و يفضل العلاج بالمنزل و بالتالى لا يتم تسجيله.
لذلك فأن المؤشر الاهم هو عدد الوفيات و عدد المتعافيين وهو الاولى بالمتابعه يوميا اكثر من عدد الحالات الجديده فاذا وجدت تناقص عدد الوفيات و زياده عدد المتاعفين عن طريق تجميع الاعداد اسبوعيا و ليس يوميا لان المؤشر الاسبوعى اكثر دلاله من المؤشر اليومى, سيكون ذلك علامه قويه على قرب انحسار المرض بشكل كبير.

هل يمكن للوباء  التكرار فى العام القادم؟

بالتأكيد هذا وارد و لنا فى الانفلونزا الاسبانيه عبره و عظه
حيث جاءت على ثلاثة موجات قبل اختفائها.  فالموجة الأولى ظهرت في النصف الشمالي من الكرة الأرضية في ربيع عام 1918 وتسببت في عدد قليل من الضحايا.
ثم موجة ثانية في أواخر أغسطس من نفس العام وهذه المرة كانت أكثر قوه و تسببت فى وفاه 50 مليونًا شخص في الأسابيع الثلاثة عشر بين منتصف سبتمبر 1918 ومنتصف ديسمبر.
أما الموجة الثالثة والأخيرة فقد حدثت في الأشهر الأولى من عام 1919 واستمرت حتى الربيع، وكانت أقل شدة من الموجة الثانية.

كيف تحمى نفسك من جائحه الكرورنا؟

بما انه لا يوجد علاج حقيقى او مصل واقى حتى الان فان وعيك هو من سيقرر كيف ستسير الامور و عليك ان تختار احد هذان السيناريوهان:
السيناريو الاولى: هو التزام الناس بالارشادات الصحيه للوقايه من الفيروس و فى هذه الحاله سوف سينحسر الفيروس سريعا فى مده لن تتجاوز الشهر و الشهرين على الاكثر.
السيناريو الثانى: وهو الاسوء ان لا يكترث الناس و يستمر الفيروس بالانتشار بين الناس مخلفا اعداد ضخمه من الاصابات و الوفيات لا يتحملها اى نظام صحى فى العالم حتى يصيب الفيروس اكثر من ثلثى الشعب و هنا يتكون ما يسمى بمناعه القطيع يبدأ بعدها الفيروس بالانسحار و يستغرق هذه السيناريو مده طويله قد تصل لاكثر من عام.

الارشادات الصحيه الواجب اتابعها:

·      الالتزام بلبس الكمامات الطبيه للجميع خارج المنزل و لا يستثنى احد من ذلك مهما كان عمره او حالته الصحيه و ذلك لايقاف انتقال العدوى بين الناس.
·      الالتزام بالتباعد الاجتماعى بمسافه لا تقل من متر و نصف بين كل شخص و اخر و تجنب اى تجمعات.
·      الالتزام بغسيل الايدى عدد مرات فى اليوم و خاصه بعد ملامسه الاسطح.
·      التعقيم المستمر للاسطح باستخدام الكلور المخفف.
·     تغطيه الانف و الفم بمنديل اثناء الكحه او العطس.

المكملات الغذائيه:


    بعض المكملات الغذائيه قد يكون لها دور فى دعم جهاز المناعه ضد فيروس كورونا المستجد مثل فيتامين سى بجرعه 1000 مجم يوميا و فيتامين د بجرعه 800 وحده يوميا و الزنك بالاضافه الى الحبه السوداء (حبه البركه).

الخلاصه:

الان بعد ان انتهيت من المقال انت صاحب القرار و وعيك هو من سيحدد مسار الوباء اما الانحسار او التفشى لا قدر الله.

مزيد من التفاصيل عن طرق الوقايه من الفيروسات التنفسيه عبر هذا الفيديو


الاسمبريد إلكترونيرسالة