اعراض و علاج حمى البحر المتوسط -->
U3F1ZWV6ZTIzOTE5MDM4NzczX0FjdGl2YXRpb24yNzA5Njk3MDk1NTg=
recent
أخبار ساخنة
محرك البحث

اعراض و علاج حمى البحر المتوسط

سوف نتحدث في هذا المقال عن مرض مهم جداً هو حمى البحر المتوسط

سنتعرف علي أسبابه وأعراضه وطرق تشخيصه علاجه

الأسباب

سبب مرض حمى البحر المتوسط ليس معروفاً ولكنه خلل في الجينات الوراثية

وفي بعض الحالات لا يكون الأب أو الأم أو الأخوات مصابين بالمرض ولكن يصاب المريض من الجدود

الأعراض:

يشتكي مريض حمى البحر المتوسط كل فترة قد تكون كل أسبوع أو أسبوعين أو شهر أو شهرين من أعراض أهمها:

ارتفاع في درجة الحرارة بسيط

ألم شديد في البطن لدرجة أن المريض لا يتحمل لمس بطنه

قد يصاحبه ألم في الصدر

ألم اوتورم في المفاصل في بعض الحالات

ولكن أهم عرضين لحمي البحر المتوسط هما ارتفاع درجة الحرارة وألم البطن وتستمر الأعراض حوالي من يومين إلى ثلاثة أيام سواء تناول المريض علاج أم لا

وتزول الأعراض تدريجيا ويعود المريض الي حالته الطبيعية بعدها

وفي المده بين هذه النوبات يكون المريض في حاله طبيعيه ولا يشتكي من أي عرض

يستمر مريض حمي البحر المتوسط في الذهاب للأطباء وقد يتم تشخيصه علي أنه قولون عصبي أو مشكلة في المعدة أو جرثومة معدة

وقد يعيش المريض في عذاب الي أن يتم تشخيصه بحمي البحر المتوسط

التشخيص:

يجب ان يزور المريض الطبيب اثناء وجود نوبة الالم ولا ينتظر حتي يشفي لأن الأساس في التشخيص هو التشخيص الاكلينيكي والشك في الأعراض

ويكون تأكيد التشخيص بعد ظهور الأعراض التي سبق ذكرها عن طريق بعض الفحوصات مثل:

عمل تحليل صورة دم وتحليل سرعة ترسيب او سى ار بى حيث إن ارتفاع عدد كرات الدم البيضاء

وسرعة الترسيب وتحليل سي ار بي اثناء التعب قد يشيرالى احتمالية كبيرة للاصابه بحمي البحر المتوسط.

للتأكد من التشخيص يجب عمل اختبار الجين في الدم لحمي البحر المتوسط وهو اختبار مكلف قليلا ولكن ميزته أنه يؤكد التشخيص

مضاعفات المرض:

بالرغم إلى أن نوبات مرض حمى البحر المتوسط تؤرق المريض نفسيا وتعطله عن عمله وحياته اليومية

إلا أن خطورة حمى البحر المتوسط أنها قد تسبب ما يسمى بالتشمع في الكلى ومع الوقت يؤدي إلى فشل كلوي

حالات كثيرة للفشل الكلوي يتم اكتشافها في وقت متأخر بسبب التأخر في تشخيص حمى البحر المتوسط حتى يصل المريض إلى مرحلة التشمع الكلوي

ماذا عن العلاج؟

علاج حمى البحر المتوسط يكون بمنع حدوث هذه النوبات عن طريق دواء الكولشيسين يتناوله المريض من مرتين إلى 3 مرات في اليوم حسب الحالة

يمنع هذا الدواء حدوث النوبات وبالتالي يحمي المريض من الإصابة بتشمع الكلي

ويستمر المريض علي الدواء مدى الحياة للوقاية له من حدوث النوبات وحدوث تشمع الكلي.

الخلاصة:

حمى البحر المتوسط مرضا يغفل عنه كثير من المرضى ويخطأ في تشخيصه الكثير من الأطباء علما بأن أهم شيئا هو التشخيص المبكر للوقاية من الفشل الكلوي.



الاسمبريد إلكترونيرسالة