أسباب الإمساك المزمن وأفضل الطرق لعلاج الإمساك نهائيا -->
U3F1ZWV6ZTIzOTE5MDM4NzczX0FjdGl2YXRpb24yNzA5Njk3MDk1NTg=
recent
أخبار ساخنة
محرك البحث

أسباب الإمساك المزمن وأفضل الطرق لعلاج الإمساك نهائيا

سوف نتعرف في هذا المقال على ما هو الإمساك وكم مدة الإمساك الطبيعي وما هو علاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج وما هي أسباب الإمساك عند النساء وأفضل مشروبات للإمساك وأعشاب لتسهيل البراز.



ما هو الإمساك؟

تعريف الإمساك هو عدم القدرة على التبرز 3 مرات أسبوعيا أو الحزق الشديد وبذل جهد كبير أثناء التبرز والشعور بعدم إفراغ محتوى الأمعاء بشكل كامل في أكثر من 25 % من الوقت.

كمْ مدة الإمساك الطبيعي وهل من الطبيعي عدم التبرز لمدة أسبوع؟

يجب ألا لا يقل معدل الإخراج عن 3 مرات أسبوعيا.

ما هي أنواع وأسباب الإمساك؟

هناك نوعان رئيسان للإمساك

الإمساك الوظيفي:

هو ما يسبب إمساكا مزمنا حيث يشتكي المريض من الإمساك لسنوات طويلة والسبب في ذلك يكون:

إما بسبب بطيء حركية القولون مما يؤدي إلى بقاء البراز في القولون لفترة طويلة مما ينتج عنه امتصاص الماء من البراز وبالتالي يصل البراز صلبا وصعبا الإخراج

السبب الآخر هو وجود خلل في عملية التبرز نفسها سواء كان ذلك بسبب خلل في عضلات قاع الحوض فلا تدفع البراز للخارج أو في الصمام الشرجي فلا يرتخي أثناء التبرز ليسمح بمرور البراز.

بعض المرضى قد تعانين من وجود السببين معا بمعنى وجود بطيء في حركية القولون مع خلل في عملية التبرز.

أسباب الإمساك الوظيفي:

النظام الغذائي:

قلة تناول الألياف مثل الفاكهة والخضروات وعدم شرب الماء بكثرة قد يؤدى إلى الإمساك

قلة الحركة والرياضة:

الكسل وعدم الحركة وممارسة الرياضة بانتظام قد يؤدى إلى الإمساك

تجاهل نداء الطبيعة:

بمعنى أن يتجاهل الشخص الشعور بالتبرز سواء بسبب انشغاله أو كسله أو عدم وجود مكان مناسب لقضاء الحاجة قد يؤدى تكرار ذلك إلى الإصابة بالإمساك.

تناول بعض الأدوية:

بعض الأدوية قد يسبب تناولها إلى حدوث إمساك مثلا:

أدوية الاكتئاب والمهدئات

بعض أدوية الضغط

المكملات الغذائية التى تحتوي على الحديد

مضادات الحموضة التي تحتوي على الكالسيوم والألومنيوم

أدوية الكحة التي تحتوي على الكودايين

الإفراط في استخدام بعض الملينات يؤدى إلى ضعف في عضلات القولون

بعض الأمراض قد تسبب إمساكا:

مرض السكر:

خاصة في حال عن انضباط نسبة السكر في الدم نتيجة عدم الالتزام بالعلاج والمتابعة الطبية المستمرة.

قصور الغدة الدرقية:

حيث يؤدى نقص هرمون الغدة الدرقية إلى الإصابة بالإمساك.

متلازمة القولون العصبي:

قد يكون الإمساك أيضا جزءا من متلازمة القولون العصبي.

اقرأ ايضا: اعراض القولون العصبى و علاجه

زيادة نسبه الكالسيوم أو نقص نسبة البوتاسيوم في الدم قد يسبب أيضا الإمساك.

الإمساك العضوي:

هو ما يسبب إمساكا حديث العهد بمعنى يشتكي المريض من إمساك لعدة أشهر فقط ويكون السبب في ذلك وجود انسداد في القولون مثل وجود ورم سرطاني بالقولون أو ضيق بالقولون كما هو الحال في مرض كرون.

اقرأ ايضا: كل شيئ عن سرطان القولون

أسباب الإمساك عند النساء:

يعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بالإمساك من الرجال بسبب الأسباب السابق ذكرها بالإضافة إلى أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالتوتر العصبي مقارنة بالرجال بالإضافة إلى تأثير الهرمونات عليهم مما يجعلهم أكثر عرضة للإمساك خاصة في فترة الحمل حيث يسبب هرمون الحمل بطئا في حركية القولون كما تسبب الولادة المتكررة ضعفا في عضلات قاع الحوض مما يؤدي إلى صعوبة في عملية التبرز.

أعراض الإمساك:

الإمساك هو عرض في حد ذاته ولكنه قد يكون مصحوبا بأعراض أخرى مثل:

الانتفاخ والغازات

الألم في أسفل البطن

عدم الشعور بتفريغ محتويات البطن بشكل كامل

فقدان الشهية

متى يصبح الإمساك خطر؟

في حال وجود أي من الأعراض التالية فلا بد من الاستشارة الطبية العاجلة:

1-   ظهور الإمساك في سن بعد الخمسين

2-   إمساك حديث العهد (من عدة أشهر)

3-   وجود دم في البراز

4-   حدوث نقصان في الوزن دون سبب واضح

5-   حدوث ألم شديد في منطقة الشرج

أضرار الإمساك المزمن:

حدوث شرخ شرجي أو بواسير شرجية

حدوث جيوب قولونية

وقد يؤدى انسداد فتحه هذه الجيوب إلى التهابها وحدوث خراج حول القولون مما يسبب ألم شديدا وارتفاع بدرجة الحرارة.

تدلى جزء من المستقيم خارج فتحة الشرج

انسداد الأمعاء بسبب تراكم البراز الصلب وهو ما قد يستدعى التدخل الجراحي

حدوث فتق سرى

حدوث دوالي بالخصية لدى الرجال

تشخيص الإمساك؟

لا بد من محاولة البحث عن سبب للإمساك من خلال سؤال المريض عن عادته الغذائية وعن الأدوية التي يتناولها وعن الأمراض المصاحبة أن وجدت مثل مرض السكر وقصور الغدة الدرقية ومدى التزامه بالعلاج الخاص بهما والتزامه بالمتابعة، كما لا بد من سؤال المريض عن علامات الخطورة السابق ذكرها.

الفحوصات المعملية:

مثل صورة الدم وسرعة الترسيب ونسبة هرمون الغدة الدرقية والسكر التراكمي ونسبة البوتاسيوم والكالسيوم في الدم.

منظار القولون:

هام جدا خاصة في حاله وجود علامات خطورة لدى المريض تشير إلى احتمال وجود سرطان بالقولون حيث يمكننا المنظار من فحص القولون بالكامل وأخذ العينات اللازمة من الورم لتحليلها.

اقرأ ايضا: كل ما تريد ان تعرفه عن منظار القولون

الأشعة المقطعية بالصبغة أو اشعه الباريوم:

قد تكون بديلا في حال عدم توافر إمكانية إجراء منظار القولون.

اختبارات حركية القولون:

مثل قياس الضغط الشرجي والرنين المغناطيسي على عضلات قاع الحوض أثناء التبرز لتحديد مدى كفائه عضلات قاع الحوض.

لا يتم عمل هذه الاختبارات في كل الحالات، فقط في حالات الإمساك المزمن المستعصي غير المستجيب للعلاج.

علاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج:

النصائح الغذائية:

بالنسبة للطعام والشراب يجب تناول كميات كبيرة من السوائل علي مدار اليوم لتفادي حدوث إمساك

كذلك تناول بعض الأطعمة الملينة مثل خبز الحبة الكاملة والشوفان خاصة عند تناوله مع اللبن

كذلك بعض الفواكه مثل الكمثري والتفاح إذا تناولناه بالقشر، التوت والبرتقال واليوسفي والبطيخ الذي يحتوي علي ألياف كثيرة تساعد علي عملية الإخراج.

تثبيت ميعاد ثابت لقضاء الحاجة:

ودائما ما يكون أفضل ميعادا بعد تناول وجبة الإفطار

ممارسة الرياضة:

يجب أن نمارس الرياضة والحركة باستمرار نصف ساعة مشي سريع خمس مرات في الأسبوع يساعد علي تحريك الجهاز الهضمي كله ويقلل من حدوث الإمساك.

علاج الأمراض المؤثرة علي الجهاز الهضمي:

يجب معالجة أي أمراض مزمنة نعاني منها والتي قد تؤثر على الجهاز الهضمي وتسبب الإمساك وأشهرها مرض السكر ومرض نقص هرمون الغدة الدرقية.

استخدام بعض المكملات الغذائية:

لتحفيز عملية الهضم مثل البكتريا النافعة (البروبيوتك).

الملينات:

استخدام الملينات قد يفيد في علاج الكثير من الحالات ولكن لابد أن يتم ذلك تحت إشراف طبي لأن الإفراط في استخدام بعض الملينات قد يؤدى إلى زيادة الإمساك.

علاج الارتجاع البيولوجي للإمساك (Biofeedback)

يفيد هذا العلاج في حالات الإمساك المستعصي بسبب ضعف عضلات قاع الحوض حيث يساعد هذا النوع من العلاج على إعادة تأهيل عضلات الحوض.

الجراحة:

تستخدم الحراجة في حالات معينة مثلا:

حدوث انسداد معوي بسبب البراز الصلب

حالات تدلى المستقيم خارج الشرج

علاج البواسير والشرج الشرجي

استئصال جزء من القولون قد يفيد بعض حالات الإمساك المزمن

مشروبات للإمساك وأعشاب لتسهيل التبرز:

البابونج

اليانسون

الشوفان

البرقوق

الشمر

التمر

زيت السمسم

زيت الخروع

القسط الهندي

بذور الشيا

الوقاية من الإمساك:

الحرص على تناول الألياف والسوائل بكثرة

الحرص على ممارسة الرياضة

عدم تأجيل التبرز

الابتعاد عن القلق والتوتر

تجب الإفراط في استخدام الملينات

تجنب الأدوية التي تسبب الإمساك كجزء من مضاعفاتها الجانبية

علاج الأمراض المزمنة مثل السكر وقصور الغدة الدرقية

الخلاصة:

الامساك مشكلة تؤرق الكثير من الناس، لابد من تحديد نوع الامساك هل امساك وظيفى او امساك عضوى كما لابد من البحث عن سبب الامساك وعلاجة لحل المشكلة من جذروها وعدم الاكتفاء باستخدام الملينات فقط. 

الاسمبريد إلكترونيرسالة